السياحة الطبية

السياحة الطبية

تُعرف السياحة الطبية بأنّها عمليّة السفر إلى خارج حدود البلد الأصلي والذهاب إلى بلد آخر، من أجل الحصول على العناية الطبيّة اللازمة، حيث يُشير المصطلح إلى سفر الشخص المريض من الدولة الأقلّ تطوراً إلى دولة مُتقدّمة، للحصول على علاج غير متوفر في البلد الأمّ. يعتبر سبب ورود كلمة "السياحة" في مفهوم السياحة الطبيّة بقاء الناس في البلد الأجنبي فترة من الزمن بعد الانتهاء من كافّة الاجراءات الطبية اللازمة، حيث يُمكن للمسافر الاستفادة من زيارته عن طريق مُشاهدة المعالم السياحيّة، أو مُمارسة مجموعة من الأنشطة السياحيّة والرحلات.

مخاطر السياحة الطبية

توجد مجموعة من المخاطر التي قد تواجه الشخص الذي يُريد السفر من أجل العلاج، وهي كما يأتي:

صعوبة في التواصل؛ وذلك نظراً لأنّ الشخص الذي يذهب لتلقي العلاج لا يتحدّث لغة البلد بشكل جيّد، ممّا يؤدّي إلى حدوث سوء تفاهم بشأن العناية به. احتماليّة أن تكون الأدوية في بعض الدول سيّئة النوعية أو مغشوشة. حدوث جلطة في الدم نتيجة السفر جوّاً بعد إجراء عمليّة جراحيّة.

العلاجات الطبيّة

 من أهمّ العلاجات الطبيّة التي قد يسافر الشخص للحصول عليها، وهي:

الخدمات الطبية والجراحيّة. خدمات طب الأسنان. إجراء عمليات التجميل. جراحة القلب، وزراعة الأعضاء. جراحة العظام، بالإضافة إلى طب العيون. إحراء عمليات للمساعدة على الإنجاب. إجراء جراحات السمنة، وعلاج البدانة.